Page Content

News

mopa-sco-newsandevent-guest-news

"مكتب البعثات" يعقد ورشة عمل لتنمية وصقل مهارات الطلاب الشخصية والأكاديمية
عقد "مكتب البعثات الدراسية" ورشة عمل بعنوان "استثمار قوة الذكاء العاطفي في تحقيق التميّز الشخصي والأكاديمي"، وذلك بالتعاون مع "إدارة الموارد البشرية - قسم التدريب والتطوير الوظيفي" في الوزارة، إذ يسعى المكتب من خلال هذه الورشة إلى تفعيل الإرشاد الاجتماعي والتوجيه الشخصي لتنمية وصقل مهارات الطلاب الشخصية والأكاديمية، وقد حضر الورشة 39 طالبًا وطالبةً من إدارتيْ البعثات الخارجية والمنح الداخلية المُلتحقين بالدراسة في الجامعات من داخل الدولة وخارجها.
January 23, 2020
برعاية منصور بن زايد أحمد الحميري يكرم 214 من خريجي برنامج البعثات الداخلية
تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.. شهد معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، اليوم، حفل تكريم خريجي برنامج "البعثات الداخلية" للمكتب، والبالغ عددهم 214 خريجا، للسنة الدراسية 2017-2018 و2018-2019، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في الدولة ووزارة شؤون الرئاسة الوزارة ومكتب البعثات وأسر الخريجين. حضر الحفل معالي حمد عبد الرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد، وسعادة سلطان الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية لمكتب البعثات الدراسة، وعدد من المسؤولين في القطاع التعليمي. وقال معالي أحمد الحميري إن القيادة الرشيدة، المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.. يؤمنون إيمانا راسخا بقيمة العلم والمعرفة في دعم مسيرة التنمية وتحقيق مزيد من الازدهار والتقدم في القطاعات جميعها، لذا، استثمرت في رأس المال البشري، واهتمت بتكوين وتأهيل الموطنين أكاديميا في أعرق المؤسسات الجامعية العالمية، داخل الدولة وخارجها. وأكد معاليه أنه بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة سموه المستمرة، يحرص مكتب البعثات الدراسية على وضع وتنفيذ أفضل الخطط والبرامج لإلحاق الطلبة بأرقى المؤسسات الأكاديمية، وتوفير أسباب النجاح لهم، وضمان الظروف الملائمة التي تساعدهم على التحصيل العلمي، ونيل الشهادات المتخصصة، ودخول سوق العمل بكفاءة وتميز، وتقلد المناصب القيادية مستقبلا، لما فيه خير ومصلحة الوطن. وهنأ معالي أحمد الحميري الخريجين بنجاحهم.. داعيا إياهم إلى مواصلة التزود بالعلم والمعرفة، لأن التفوق لا يقتصر على رحاب الجامعة فقط، وإنما يستمر ويمتد إلى الوظيفة والعمل المؤسسي وسائر مناحي الحياة. وألقت الخريجة مريم الهاشمي كلمة الخريجين أكدت فيها أن أبناء الإمارات على العهد دوما، يرسمون بنجاحهم درب التميز العلمي، سندهم في ذلك دعم القيادة الرشيدة الذي لا يتوقف، مضيفة أن جميع الخريجين عاقدون العزم على توظيف ما اكتسبوه من معارف متخصصة وعلوم حديثة في خدمة وطنهم وتطوير مؤسساته وتعزيز إنجازاته. ورفعت الخريجة أصالة عن الخريجين كافة، أرقى عبارات الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعم ورعاية سموه، وتشجيعه المتواصل لأبناء الإمارات، بهدف تحقيق أبهى النتائج، وتشريف الدولة في أكبر الصروح العلمية. وقام معالي أحمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة بتكريم خرّيجي "البعثات الداخلية"، والتقاط الصور التذكارية معهم، إذ بلغ عدد الخرّيجين إجمالًا هذه السنة سواءً داخل الدولة وخارجها 1783 طالبًا، ونال 1416 طالبًا درجة البكالوريوس، وتحصّل 297 على الماجستير، وحاز 28 درجة الدكتوراه، بينما حظيَ 21 خريجًا بمؤهلات علمية أخرى. الجدير بالذكر أن "مكتب البعثات الدراسية" أُسّس سنة 1999 بإشراف ومتابعةٍ مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لإيفاد الطلبة الإماراتيين المتميّزين إلى الجامعات العالمية المرموقة داخل الدولة وخارجها. ويتولّى المكتب إدارة شؤون "بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميّزين علميًا"، وبرنامج "البعثات الخارجية" وبرنامج "البعثات الداخلية".
November 19, 2019
منصور بن زايد يشهد تخريج 90 طالبًا وطالبة من خريجي مكتب البعثات الدراسية
شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، اليوم في فندق قصر الإمارات، الحفل الذي نظّمه مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، لتكريم 90 طالبًا وطالبة من خرّيجي البعثات الخارجية للعاميْن الدراسيّيْن /2017-2018/ و/2018-2019/. حضر الحفل الذي نُظّم تحت شعار"20 عامًا من إعداد أجيال المستقبل" معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، ومعالي فارس محمد المزروعي المستشار بوزارة شؤون الرئاسة ومعالي محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة ومعالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي والدكتور احمد مبارك المزروعي رئيس المكتب التنفيذي وعدد من وكلاء وزارة شؤون الرئاسة والقيادات الأكاديمية والتربوية في الدولة وعدد من المسؤولين التربويّين ضمن قطاع التعليم، وأولياء أمور الخرّيجين. وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السموّ الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام الإمارات، مُثمنًا سموّه دورهم المشهود في تقديم الدعم اللامحدود لإعداد أجيال المستقبل. وتقدّم سموه بالتهنئة إلى الخرّيجين بمناسبة نجاحهم، مؤكدًا أنهم ثروة حقيقية للوطن، تُلبّي التطلّعات المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، التي تُشجّع الطلبة من الجنسيْن على مواصلة تعليمهم ودراستهم التخصّصات المتوافقة مع اهتماماتهم، وتحتاجها مسيرة التنمية والتطوير في الدولة، بكافة المجالات في القطاعيْن الحكومي والخاص. وأكّد سموّه حرص وزارة شؤون الرئاسة على تحقيق رؤى القيادة الرشيدة ودعم الطلاب والطالبات، لمواصلة دراساتهم العليا في أرقى الجامعات العالمية من خلال مكتب البعثات الدراسية، انطلاقًا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين دومًا نحو التميّز والإبداع، داعيًا سموّه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلبة المتميّزين بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها. وأثنى سمو الشيخ منصور بن زايد على جهود مكتب البعثات الدراسية التابع للوزارة، وما يحقّقه من نتائج إيجابية في إعداد نخبة من الكفاءات المواطنة، التي تمتلك رصيدًا زاخرًا من المعارف والخبرات، يُتيح لها أداء مهامّها المستقبلية بتميّز، وترسيخ الريادة الإماراتية. ومن جهته، توجّه معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على دعم سموه المتواصل لمكتب البعثات الدراسية، ورعايته للخرّيجين والمتفوقين، كما أثنى معاليه على اجتهاد الخريجين في تحصيلهم العلمي، وسعيهم للارتقاء إلى أعلى المستويات، خدمة لوطنهم ومساهمة منهم في مسيرته التنموية والتطويرية، معربًا عن سعادته بتزامن هذا الحفل مع احتفال مكتب البعثات الدراسية بمرور 20 عامًا على تأسيسه. وأشار معاليه إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميّزين علميًا تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الإمارات، قادر على مواجهة تحدّيات المستقبل، مع رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية وأفضل المعايير، لمواصلة مسيرة التنمية والبناء وتحقيق الإنجازات، مضيفًا معاليه أن السعي لتحقيق هذا الهدف يتجلّى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريجها عددًا من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويًا، ممّن أنهوا دراساتهم في الجامعات المرموقة داخل الدولة وخارجها. وكان حفل التخرج قد بدأ بعزف السلام الوطني، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى الخريج خليفة علي الظاهري كلمة الخريجين نيابة عن زملائه، نقل فيها شكرهم وامتنانهم للقيادة الرشيدة، لحرصها وتشجيعها الطلبة على إكمال دراساتهم وتطوير معارفهم ومهاراتهم، وتوفيرها كافة الإمكانات التي تساعدهم على الالتحاق بسوق العمل، بُغية توظيف ما اكتسبوه من علم ومعرفة في خدمة الوطن، ودفع عجلة التنمية والتطور فيه. ثمّ تلقّى سمو راعي الحفل هدية تذكارية من الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، تقديرًا لدور سموه الكبير في رعاية الطلبة، ودعمه المستمر لمكتب البعثات الدراسية. وفي نهاية الحفل، التقى سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الخرّيجين وأولياء أمورهم، وتجاذب معهم الحديث حول مسيرتهم التعليمية وتطلّعاتهم المستقبلية، وأشاد سموّه بالجهود التي بذلها الطلاب والطالبات للحصول على أعلى الدرجات العلمية من أرقى الجامعات، متمنيًا لهم جميعًا دوام التقدّم والنجاح في حياتهم وخدمة بلادهم، كما تمّ التقاط صورة جماعية لسموّه مع الخريجين، وأعضاء مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية. الجدير بالذكر أن عدد خرّيجي البعثات الخارجية يُقدّر بـ648 طالبًا وطالبة، ممّن درسوا في جامعات ومؤسّسات التعليم العالي خارج الدولة، معظمهم في الولايات المتحدة الأمريكية، وبلغ إجمالي خرّيجي درجة البكالوريوس 526 طالبًا، والماجستير 86 طالبًا، بينما وصل عدد الحاصلين على الدكتوراه إلى 21 طالبًا، و8 طلاب في تخصص الطب. وقد تمّ تأسيس مكتب البعثات الدراسية سنة 1999 بتوجيهات حكيمة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وما يزال يواصل مسيرته بدعم واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان من خلال إدارة شؤون بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميّزين علميًا، وبرنامج البعثات الداخلية والخارجية كافة. ويتمثّل دور مكتب البعثات الدراسية في إدارة شؤون البعثات والمنح الدراسية داخل الدولة وخارجها، واختيار نخبة من الطلبة الإماراتيّين المتميّزين علميًا بهدف إيفادهم للدراسة في الجامعات العالمية المرموقة، وفق التخصّصات المطلوبة في سوق العمل، والتي تواكب الرؤية المستقبلة لدولة الإمارات. ويتولّى المكتب أيضًا الإشراف على الطلبة وتقديم الإرشاد الأكاديمي والإداري لهم طوال فترة الدراسة الجامعية وحتى التخرج.
October 29, 2019
"البعثات الدراسية" تُنظّم لقاءً تعريفيًا لطلاب الصف الثاني عشر المواطنين المتميّزين علميًا
نظّم "مكتب البعثات الدراسية" بوزارة شؤون الرئاسة لقاءات تعريفية لطلبة الصف الثاني عشر المواطنين المتميّزين علميًا، الملتحقين بالمدارس الحكومية والخاصّة في كلّ من أبوظبي والعين والظفرة، وذلك في إطار جهود المكتب لتعريف الطلبة بشروط "بعثة صاحب السمو رئيس الدولة" و"برنامج المنح الداخلية" اللذين تنظمهما وتشرف عليهما وزارة شؤون الرئاسة. قدّم ممثّلو المكتب، نبذةً تعريفيةً حول البعثات الدراسية المُقدّمة من المكتب وأهدافها ومزاياها، وشروط الحصول عليها، إضافةً إلى مجموعة من النصائح والإرشادات للطلبة؛ لمساعدتهم في تحقيق التميّز الأكاديمي، وحثّهم على بذل الجهد المضاعف؛ لنيل أعلى الدرجات في امتحانات الثانوية العامّة، الأمر الذي يسهّل حصولهم على هذه البعثة المرموقة، بالإضافة إلى تعريفهم بمزايا هذه المنح، وإجراءات التقديم عليها، وتوعيتهم بمتطلّبات وخطوات التقديم على الجامعات العالمية المُتميّزة داخل الدولة وخارجها، وأهمية الاستعداد المبكّر، والتحضير للدراسة في تلك الجامعات. وقد عبّر الطلبة عن سعادتهم بهذا اللقاء التعريفي، الذي قدّم لهم صورةً دقيقةً ومتكاملةً عن البعثة وامتيازاتها والتزاماتها، وقد اختتم اللقاء بحوار مفتوح تمّت الإجابة من خلاله عن أسئلة الطلبة واستفساراتهم. حضر اللقاء سعادة محمد سالم الظاهري عضو مجلس إدارة "مكتب البعثات الدراسية"، والسيد جمعة عتيق الرميثي مدير "مكتب البعثات الدراسية" بالإنابة، إلى جانب ممثّلين عن إدارتيْ البعثات الدراسية "الداخلية" و"الخارجية" بالمكتب، وعدد من موظفي المكتب، والهيئات التدريسية وأولياء أمور الطلبة.
October 22, 2019
"مكتب البعثات الدراسية" ينظّم برنامج "الاستعداد للسفر" للطلبة المبتعثين الجدد
نظّم "مكتب البعثات الدراسية"، يوميْ 30 و31 من يوليو الماضي، برنامجًا إرشاديًا لطلبة البعثة الجدد وطلبة البعثة الملتحقين بمعاهد اللغة في الجامعات العالميّة، وذلك في "فندق أنانتارا" بأبوظبي، ويأتي البرنامج جزءًا من خطّة عمل المكتب السنوية، الرامية إلى تهيئة طلبة البعثة وتحضيرهم استعدادًا للسفر، والدراسة الجامعيّة خارج الدولة. وقد تضمّن البرنامج الإرشادي الذي افتتحه السيد جمعة عتيق الرميثي، مدير "مكتب البعثات الدراسية"، محاضرات وجلسات متخصّصة، وورش عمل وبرامج مكثّفة، تناولت جميع الجوانب المرتبطة بالتزامات الطالب الموفد وامتيازاته، وسبل التأقلم مع الحياة الاجتماعيّة الجديدة، والقيم الثقافية وأهمّيتها، والإرشاد الصحّي والنّفسي، إلى جانب التعريف بالسنة التحضيرية، وأسس التقديم الجامعي، وبدء الدراسة الجامعيّة والإرشاد الأكاديمي. وهنّأ مدير المكتب في كلمته الترحيبية الطلبة بحصولهم على بعثة "صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميّزين علميًا"، التي تُعدّ من أفضل البعثات الرائدة في الدولة، كما دعاهم إلى مزيد من التميّز الدراسي، والتأقلم مع الحياة في بلد الإيفاد والاندماج فيها، والانفتاح على الآخر. من جانبه، حثّ الدّكتور علي العري مدير "إدارة البعثات الخارجية" الطلبة المبتعثين على احترام القيم الثقافيّة للمجتمع والدولة التي سيتمّ إيفادهم إليها، ليكونوا خير ممثّلين لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحظى اليوم باحترام وتقدير العالم أجمع، وعلى المستويات كافة.
August 22, 2019
وفد من مكتب البعثات الدراسية يشارك في القمّة العالمية للمنح الدراسية
قام وفد من "مكتب البعثات الدراسية" بالمشاركة في "القمّة العالمية للمنح الدراسية"، التي تمّ عقدها في الفترة من 28 إبريل إلى 1 مايو 2019، بفندق "هيلتون ويمبلي" في لندن، والذي يأتي امتدادًا لـ"القمّة الخليجية للمنح الدراسية" التي عُقدت في أبوظبي في أكتوبر 2017، و"القمة العالمية" التي جرت في مايو 2018 بمدينة لندن. وتبرز "القمّة العالمية للمنح الدراسية" كفعالية عالية المستوى للتواصل وبناء العلاقات، وتسمح لمزوّدي الخدمات المعنيين بالمنح الدراسية، بإبرام اتفاقات شراكة وتدريب جديدة مع الجامعات الراغبة في استقطاب طلاب ضمن برامج المنح الدراسية والتدريب، وقد احتضنت القمّة مجموعة من فعاليات التواصل وبناء العلاقات، كالندوات حول أحدث التطوّرات والتوجّهات المتعلّقة بالمنح الدراسية. كما أتيحت الفرصة لوفد المكتب للقاء مع عدد من المؤسّسات المانحة في كلّ من دولة البحرين، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان، وأعرب ممثلو تلك البعثات عن رغبتهم في فتح باب التواصل المستمر مع المكتب، وتنظيم عدد من الزيارات؛ من أجل تبادل الخبرات والمعرفة. وقد مثّل المكتب في هذه القمّة كلا من السيدة علياء إلياس، مدير "إدارة البعثات الداخلية"، والسيد أحمد عبدالله، رئيس "قسم القبول والتسجيل".
June 11, 2019
وفد من "مكتب البعثات الدراسية" يزور طلبة البعثة الدارسين في الجامعات اليابانية والكورية
قام وفد من "مكتب البعثات الدراسية" بزيارة تفقدية لطلبة البعثة الدارسين في الجامعات في اليابان وكوريا الجنوبية في الفترة من 22 إبريل 2019 وحتى 3 مايو 2019، بهدف الإطلاع على وضع الطلبة الدراسي وأحوالهم المعيشية ومتابعة أدائهم الأكاديمي، وذلك ضمن سياسة المكتب الرامية إلى توطيد العلاقة بالطلبة والمتابعة المستمرة لهم، وتعزيز العلاقة بالجامعات العالمية. وقد كان للوفد فرصة للاطلاع وعن قرب على الحياة الأكاديمية الجامعية، وما توفره تلك الجامعات من دعم للطلاب الدوليين، والتعرف على النظام التعليمي والمتطلبات الجامعية للقبول في الجامعات. ويأتي ذلك في إطار خطة المكتب السنوية للقيام بزيارات دورية للطلبة المبتعثين والجامعات العالمية التي يدرسون بها. كما زار الوفد سفارتا الإمارات في كلاً من طوكيو وسيؤول، حيث رحب سعادة السفراء بأعضاء الوفد، وتم خلال اللقاء مناقشة أهمية التعاون بين المكتب والسفارات بشأن الطلبة المبتعثين، وتشجيع تواصلهم مع السفارتان، ومشاركتهم للفعاليات التي تنظمانها. وتطرق الحوار إلى ضرورة تفعيل قنوات التواصل بين المكتب والسفارتان، وتزويد المكتب للسفارتين ببيانات الطلبة المبتعثين وارقام التواصل معهم بشكل دوري لحالات الطوارئ. وضم وفد المكتب كلاً من: السيد جمعة الرميثي - مدير مكتب البعثات الدراسية بالإنابة (رئيس الوفد)، والسيدة عائشة الخاطري - رئيس قسم الارشاد الأكاديمي (إدارة البعثات الخارجية)، والسيدة نورة الزعابي - مرشد اكاديمي رئيسي (إدارة البعثات الداخلية)، والسيدة/ العنود المنصوري - مرشد أكاديمي أول (إدارة البعثات الخارجية).
May 15, 2019
وفد "مكتب البعثات الدراسية" يشارك في "اليوم المهني لكلية الطب" بجامعة الإمارات
شارك وفدٌ من "مكتب البعثات الدراسية" في "اليوم المهني" (Career Day)، الذي نظّمته "كلية الطب" بـ"جامعة الإمارات" في العين، وذلك يوم السبت الماضي الموافق 2 مارس 2019، للطلاب وللخريجين الجُدد، وذلك لتعريفهم بفرص الالتحاق ببرامج الأطباء المقيمين داخل الدولة، وفرص الابتعاث للدراسة بالمستشفيات المرموقة والمراكز الطبية المتخصّصة في مختلف دول العالم. وقد قامت السيدة علياء السويدي، عضو ومقرّر "لجنة بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميّزين"، باستعراض البرامج المختلفة المنطوية تحت "بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للأطباء المتميّزين"، والمزايا، والشروط، والوثائق، والمستندات، المطلوبة للالتحاق بهذه البرامج كلّها.
March 07, 2019
مكتب البعثات الدراسية يعقد لقاءه السنوي
نظّم "مكتب البعثات الدراسية" اللقاء السنوي لموظفي المكتب، بحضور سعادة الدكتور عبدالله مغربي، مدير قطاع الدراسات والبحوث، رئيس اللجنة التنفيذية لمكتب البعثات الدراسية، والسيد جمعة الرميثي، مدير مكتب البعثات الدراسية بالإنابة، والسيد محمد خليفة الهاملي، ومديرو إدارات المكتب، إذ تمّ استعراض إنجازات المكتب لسنة 2018، كما تمّ استعراض الخطة الإستراتيجية 2019-2021 المحدّثة والمعتمدة من معالي الأمين العام، ومناقشة المشروعات الجديدة للمكتب. وتقدّم سعادة رئيس اللجنة التنفيذية في كلمة له خلال اللقاء بالشكر والتقدير لجميع موظفي المكتب؛ تقديرًا على جهودهم المبذولة في 2018، متمنيًا لهم التوفيق في تعزيز دور المكتب الريادي كجهة متميزة في مجال الابتعاث، وتقديم كلّ الدعم للطلبة داخل وخارج الدولة. كما أشار السيد جمعة الرميثي، مدير المكتب بالإنابة بأهمية الخطة الإستراتيجية 2019-2021 والمشروعات الجديدة للمكتب، وبالأخصّ مشروع "المنظومة الإلكترونية" لـمكتب البعثات الدراسية بالتعاون مع "إدارة تقنية المعلومات" في الوزارة. يأتي تنظيم اللقاء في إطار حرص إدارة "مكتب البعثات الدراسية" على تعزيز التواصل الفعّال مع الموظفين، والتأكيد على الفهم الواضح والمشترك للأهداف المعتمدة للمكتب، وربط الموظفين في أيّ تقدّم أو إنجاز يتمّ تحقيقه.
February 14, 2019
عقد ورشة عمل بعنوان: "ما بعد التخرّج: المهارات الوظيفية والاستعداد لسوق العمل"
نظّم "مكتب البعثات المدرسية" ورشة عمل بعنوان: "ما بعد التخرّج: المهارات الوظيفية والاستعداد لسوق العمل" للخريجين غير الحاصلين على عمل، وذلك لتزويد الخريجين بالمهارات الإدارية والقيادية التي يحتاجونها، وتقديم شرح حول مهارات كتابة السيرة الذاتية وكيفية الاستعداد للمقابلات الشخصية، وقياس الصعوبات والتحدّيات التي تواجه الخريجين في مرحلة ما قبل الحصول على وظيفة. حضر الورشة جمعه الرميثي مدير مكتب البعثات الدراسية بالإنابة وعدد من موظفي مكتب البعثات الدراسية . وتأتي الورشة في إطار الحرص المكتب على تهيئة خريجي "مكتب البعثات الدراسية" وتحضيرهم للالتحاق بجهات العمل عن طريق تزويدهم بالمهارات الإدارية الأساسية، التي تتطلّبها جهات العمل.
December 20, 2018
Mansour bin Zayed attends the graduation of 188 students and graduates of the "Office of Scholarships
شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الحفل الذي نظمه مكتب البعثات الدراسية في فندق قصر الإمارات احتفاء بتخرج 188 طالباً وطالبة ممن تلقوا دراساتهم الجامعية داخل الدولة وخارجها على نفقة بعثة صاحب السمو رئيس الدولة التي تقدم سنوياً للمتميزين علمياً من حملة الشهادة الثانوية. وأشار سموه إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة القادر على مواجهة تحديات المستقبل، إضافة إلى رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية لمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مفاصلها كافة، مؤكداً أن السعي إلى تحقيق هذا الهدف يتجلى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريج عدد من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويا ممن أنهوا دراساتهم في أرقى الجامعات داخل الدولة وخارجها. وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ودورهم المشهود في تشجيع أبناء الوطن على استكمال دراساتهم والتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعملية بما يؤهلهم للمشاركة الإيجابية الفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها بلادنا في المجالات كافة. وتقدم سموه بالتهنئة إلى الخريجين على نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة وطنية تتميز بالإبداع وتلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بما يحقق مسيرة التنمية والتطور في الدولة بالمجالات كافة وفي القطاعين الحكومي والخاص. وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد عن تمنياته للخريجين بتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والتوفيق في حياتهم العملية وتطلعاتهم الأكاديمية لخدمة وطنهم، معبراً عن شكره وتقديره للعاملين في مكتب البعثات الدراسية لمتابعتهم الطلبة المبتعثين وتأمين متطلباتهم، مشيراً سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلاب المتميزين انطلاقا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين إلى التميز والإبداع بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها. شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الحفل الذي نظمه مكتب البعثات الدراسية في فندق قصر الإمارات احتفاء بتخرج 188 طالباً وطالبة ممن تلقوا دراساتهم الجامعية داخل الدولة وخارجها على نفقة بعثة صاحب السمو رئيس الدولة التي تقدم سنوياً للمتميزين علمياً من حملة الشهادة الثانوية. وأشار سموه إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة القادر على مواجهة تحديات المستقبل، إضافة إلى رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية لمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مفاصلها كافة، مؤكداً أن السعي إلى تحقيق هذا الهدف يتجلى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريج عدد من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويا ممن أنهوا دراساتهم في أرقى الجامعات داخل الدولة وخارجها. وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ودورهم المشهود في تشجيع أبناء الوطن على استكمال دراساتهم والتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعملية بما يؤهلهم للمشاركة الإيجابية الفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها بلادنا في المجالات كافة. وتقدم سموه بالتهنئة إلى الخريجين على نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة وطنية تتميز بالإبداع وتلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بما يحقق مسيرة التنمية والتطور في الدولة بالمجالات كافة وفي القطاعين الحكومي والخاص. وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد عن تمنياته للخريجين بتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والتوفيق في حياتهم العملية وتطلعاتهم الأكاديمية لخدمة وطنهم، معبراً عن شكره وتقديره للعاملين في مكتب البعثات الدراسية لمتابعتهم الطلبة المبتعثين وتأمين متطلباتهم، مشيراً سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلاب المتميزين انطلاقا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين إلى التميز والإبداع بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها. شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الحفل الذي نظمه مكتب البعثات الدراسية في فندق قصر الإمارات احتفاء بتخرج 188 طالباً وطالبة ممن تلقوا دراساتهم الجامعية داخل الدولة وخارجها على نفقة بعثة صاحب السمو رئيس الدولة التي تقدم سنوياً للمتميزين علمياً من حملة الشهادة الثانوية. وأشار سموه إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة القادر على مواجهة تحديات المستقبل، إضافة إلى رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية لمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مفاصلها كافة، مؤكداً أن السعي إلى تحقيق هذا الهدف يتجلى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريج عدد من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويا ممن أنهوا دراساتهم في أرقى الجامعات داخل الدولة وخارجها. وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ودورهم المشهود في تشجيع أبناء الوطن على استكمال دراساتهم والتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعملية بما يؤهلهم للمشاركة الإيجابية الفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها بلادنا في المجالات كافة. وتقدم سموه بالتهنئة إلى الخريجين على نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة وطنية تتميز بالإبداع وتلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بما يحقق مسيرة التنمية والتطور في الدولة بالمجالات كافة وفي القطاعين الحكومي والخاص. وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد عن تمنياته للخريجين بتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والتوفيق في حياتهم العملية وتطلعاتهم الأكاديمية لخدمة وطنهم، معبراً عن شكره وتقديره للعاملين في مكتب البعثات الدراسية لمتابعتهم الطلبة المبتعثين وتأمين متطلباتهم، مشيراً سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلاب المتميزين انطلاقا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين إلى التميز والإبداع بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها. شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الحفل الذي نظمه مكتب البعثات الدراسية في فندق قصر الإمارات احتفاء بتخرج 188 طالباً وطالبة ممن تلقوا دراساتهم الجامعية داخل الدولة وخارجها على نفقة بعثة صاحب السمو رئيس الدولة التي تقدم سنوياً للمتميزين علمياً من حملة الشهادة الثانوية. وأشار سموه إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة القادر على مواجهة تحديات المستقبل، إضافة إلى رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية لمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مفاصلها كافة، مؤكداً أن السعي إلى تحقيق هذا الهدف يتجلى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريج عدد من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويا ممن أنهوا دراساتهم في أرقى الجامعات داخل الدولة وخارجها. وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ودورهم المشهود في تشجيع أبناء الوطن على استكمال دراساتهم والتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعملية بما يؤهلهم للمشاركة الإيجابية الفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها بلادنا في المجالات كافة. وتقدم سموه بالتهنئة إلى الخريجين على نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة وطنية تتميز بالإبداع وتلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بما يحقق مسيرة التنمية والتطور في الدولة بالمجالات كافة وفي القطاعين الحكومي والخاص. وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد عن تمنياته للخريجين بتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والتوفيق في حياتهم العملية وتطلعاتهم الأكاديمية لخدمة وطنهم، معبراً عن شكره وتقديره للعاملين في مكتب البعثات الدراسية لمتابعتهم الطلبة المبتعثين وتأمين متطلباتهم، مشيراً سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلاب المتميزين انطلاقا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين إلى التميز والإبداع بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها.
April 23, 2018
مذكرتا تفاهم لتمكين الكفاءات الوطنية في مهنة التدقيق الخارجي
وقع مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، بمقر «وزارة شؤون الرئاسة» مذكرتي تفاهم مع مكتب التدقيق العالمي «إرنست ويونج» (EY) ، ومكتب التدقيق العالمي «رايس ووترهاوس كوبرز» (PwC) وذلك في إطار توجيهات القيادة الرشيدة نحو دعم جهود تنمية الكفاءات الوطنية الشابة وتطويرها وتوظيف قدراتها، إضافة إلى تعزيز دورها في قطاعات العمل المختلفة، في التخصّصات كافة التي يحتاجها سوق العمل. وقع المذكرتين، بحضور أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، جمعة عتيق الرميثي، مدير «مكتب البعثات الدراسية» بالإنابة، ومن مكتب برايس ووترهاوس كوبرز حامد كاظم، ومن مكتب «إرنست ويونج» جوزيف مورفي. وأكّد الحميري أن مذكرتيْ التفاهم تأتيان ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الهادفة إلى تعزيز التعاون المشترك مع المؤسسات والهيئات والشركات العالمية، وإعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة، قادر على مواجهة تحديات المستقبل، إضافة إلى رفد الدولة بكوادر وظيفية مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية والعملية، لمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة على الأصعدة كافة. من جانبه، أشاد كاظم بتوقيع مذكرة التفاهم مع «مكتب البعثات الدراسية»، التي اعتبرها شراكة استراتيجية مهمة، مؤكّداً دعم مبادرات التوطين في الدولة من خلال رفد قطاع التدقيق الخارجي بمؤهلين مواطنين قادرين على التحديات المستقبلية. كما أكد مورفي اعتزاز «إرنست ويونج» بالشراكة مع «مكتب البعثات الدراسية»، ودعم جهوده الرامية لتطوير مهارات شباب الوطن وتعزيز نموهم في القطاع الخاص، وتزويدهم بالخبرات اللازمة في مجموعة متنوعة من القطاعات المالية، خاصة التدقيق الخارجي. (وام).
March 12, 2018
أحمد الحميري يحضر مقابلات مكتب البعثات مع الطلبة المرشحين للإيفاد خارج الدولة
حضر معالي أحمد محمد الحميري، أمين عام وزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، سلسلة المقابلات الشخصية مع الطلبة المواطنين المتميزين علميًا، والمرشحين للإيفاد للدراسة خارج الدولة، ضمن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علميًا دفعة سنة 2018، وأشاد معالي الأمين العام باهتمام وحرص القيادة الرشيدة على إتاحة الفرصة للطلبة المواطنين للحصول على تأهيل علمي مرموق، تجسيدًا لتطلّعات الدولة الرامية لتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الإمارات، قادر على مواجهة تحديات المستقبل بالعلم والمعرفة، كما أشاد معاليه بحرص الطلبة للترشح للبعثة التي باتت اليوم الخيار الأول للطلبة المواطنين للدراسة خارج الدولة. وحثّ معاليه الطلبة على الاستمرار في تحقيق التميز الأكاديمي، والاستفادة من هذه المبادرة، للدراسة في أعرق الجامعات العالمية خارج الدولة، مثمنًا جهود فريق عمل مكتب البعثات الدراسية، المتمثلة في استقطاب أبرز الطلبة المواطنين علميًا الراغبين في الدراسة خارج الدولة، وإيفادهم ضمن البعثة للدراسة في الجامعات العالمية المرموقة. حضر المقابلات سعادة الدكتور عبدالله مغربي مدير قطاع الدراسات والبحوث في وزارة شؤون الرئاسة، رئيس اللجنة التنفيذية لمكتب البعثات الدراسية، وأعضاء اللجنة كل من سعادة محمد سالم الظاهري، والسيد محمد خليفة الهاملي، والسيد جمعة الرميثي، والدكتور علي العري، وممثلين عن مكتب البعثات. يذكر ان المقابلات كانت يومي الاثنين والثلاثاء 19 و20 فبراير الجاري بمبنى مدرسة الإمارات الوطنية بمنطقة المناصير بأبوظبي، وسيخصص يوم الخميس الموافق 1 مارس 2018 لمقابلة الطلاب والطالبات في مدينة العين. وتعد المقابلات الشخصية لمجلس الإدارة مع الطلبة، واحدة من أهم مراحل عملية اختيار الطلبة المرشحين للإيفاد، وتأتي بعد قيام المكتب بتقييم وفرز ما لا يقل عن 500 طلب تقدم بها نخبة الطلبة المواطنين المتميزين علمياً في الثانوية العامة في المدارس الحكومية والخاصة ..إذ تتيح المقابلة الشخصية لمجلس الإدارة فرصة الالتقاء المباشر بالطلبة الراغبين بالدراسة خارج الدولة، وتقييم قدراتهم، والتعرف على امكاناتهم العلمية والأكاديمية، واتخاذ القرار المناسب بشأنهم.
February 27, 2018