التسجيل المبكر للطلبة المتميزين في الصف الحادي عشر :

 

 

إرشادات للتحضير للقبول الجامعي

 

 عزيزنا الطالب: يسرنا ان نقدم لك الإرشادات الخاصة بعملية التحضير و التقديم للجامعات المتميزة، حيث أن التزامك بهذه الإرشادات المعده من قبل المختصين في مجال القبول الجامعي، يساعدك بشكل كبير في تنظيم و استيفاء متطلبات القبول في الجامعات العالمية المرموقة، مما يتيح لك فرصة الالتحاق ببعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلية المتميزين علمياً ، وفي مايلي أهم الإرشادات :

  

·       تقوية مهارات وقدرات الطالب في اللغة الإنجليزية، من خلال التحضير المبكر لامتحان التوفل و السات ، والمشاركة في دورات تحضيرية خلال العطل الصيفية، وتقديم الامتحان (بشكل شخصي) لمعرفة مستوى الطالب و قدراته.

 

رابط الإختبارات التجريبية لإختبار السات :

https://collegereadiness.collegeboard.org/pdf/sat-practice-test-1.pdf

 

رابط الإختبارات التجريبية لإختبار التوفل :

 

https://www.ets.org/Media/Tests/TOEFL/pdf/SampleQuestions.pdf

 

·       الحصول على درجات متميزة في الصفوف: العاشر والحادي عشر والثاني عشر.

·       بناء سجل من النشاطات اللامنهجية للطالب من خلال المشاركة في نشاطات تطوعية أثناء العطل الصيفية وذلك في مؤسسات خيرية وبيئية واجتماعية ورياضية ....الخ.

·       تحديد التخصص العلمي الذي يرغب الطالب في دراسته والتعرف على طبيعة التخصص ومجالات العمل المستقبلي.

·       جمع المعلومات الأولية عن الدراسة في الجامعات العالمية ومتطلبات القبول فيها.

·       تقديم طلب الحصول على أسماء الجامعات المتميزة من خلال الموقع الإلكتروني للمكتب في نهاية الصف الحادي عشر.

 

 

 

 

لمزيد من المعلومات و الاستفسارات، يرجى الاتصال بمكتب البعثات الدراسية- قسم القبول و التسجيل .

 

 
 
   
 

 

 

مكتب البعثات الدراسية
ص. ب
:  ٧٣٥٠٥  أبوظبي -  دولة الإمارات العربية المتحدة
هاتف : ٦٤١٣٩٩٩  ۹۷۱۲ +  
فاكس: ٦٤١٣٨٨٨   ۹۷۱۲ +
الموقع الإلكتروني  www.sco.ae

 

 

 

 

 

 

 أقوال :
 
أقوال لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة

بناء الإنسان أفضل الاستثمارات فوق أرضنا، وهو الركيزة الأساسية لعملية التنمية.                

يجب التزود بالعلوم الحديثة والمعارف الواسعة والإقبال عليها بروح عالية، ورغبة صادقة على طرق كافة مجالات العمل، حتى تتمكن دولة الإمارات خلال الألفية الثالثة من تحقيق نقلة حضارية واسعة.                

إن هدفنا الأساسي في دولة الإمارات هو بناء الوطن والمواطن، وإن الجزء الأكبر من دخل البلاد يسخر لتعويض ما فاتنا واللحاق بركب الأمم المتقدمة التي سبقتنا، في محاولة منا لبناء بلدنا.                

إن العملية التعليمية وبقدر ما حققت من مستويات التأهيل العلمي المختلفة، نراها اليوم في تحد مستمر ومتصاعد، يتطلب العمل الدؤوب في تطوير المناهج، ووضع الخطط الرامية إلى تحقيق المستوى المطلوب في مواكبة تسارع التطور التقني، واستيعاب مستجدات التكنولوجيا الحديثة.                

بعض أقوال سمو ولي العهد في التعليم والتنمية البشرية                


إن التعليم يمثل أولوية وطنية قصوى، كما أن الاستثمار في الإنسان هو الاستثمار الحقيقي الذي ننشده.

هناك خطة لتطوير التعليم تدعونا للنظر إلى المستقبل بصورة إيجابية، وستكون قدرة الأجيال المقبلة على تحمل مسؤولية مضاعفة، لأنها مبنية على العلم، والمعرفة، والالتزام بالعادات والتقاليد.

إن الثروة الحقيقية والمكسب الفعلي للوطن يكمن في الشباب الذي يتسلح بالعلم والمعرفة، باعتبارهما وسيلة ومنهجا يسعى من خلالهما إلى بناء الوطن، وتعزيز منعته، في كل موقع من مواقع العطاء والبناء.

يعتبر أبناء الإمارات قائد مسيرتهم، وباني دولة الاتحاد مثلهم الأعلى، فلبى الجميع النداء، وسعوا من أجل التنمية، ومسيرة العلم والعمل، فأصبح الإنسان الإماراتي عماد تقدم الدولة وتطورها وبنائها.

لا مكان في المستقبل لمن يفتقد العلم والمعرفة.

ما من أمة تسعى لأن تحتل مكانا مرموقا ومتميزا إلا وأولت العملية التعليمية والتربوية اهتماما بالغا، تستطيع من خلالها بناء جيل واعٍ متمسك بثقافته، وقيمه، وتقاليده أولاً، ثم قادر على التكيف مع تطورات العصر، ومعطيات التكنولوجيا الحديثة ثانياً.

è أقوال أخرى